المرأة الأفضل لها أن تصلي في بيتها، وأن تصلي جماعة، وبالتالي سواء أكان الإمام يقصر أم يطيل فالأفضل لها أن تصلي في بيتها.

وأما بالنسبة للرجل فصلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بخمس وعشرين درجة، سواء أطال الإمام أم قَصَّر فتبقى صلاة الجماعة أفضل.


الوسوم: , , ,