هل تصح العقيقة بنوعين مختلفين

ذبح جدي واحد للشاة جائز بل هو غاية المطلوب ، بشرط أن يكون الماعز مر عليه سنة كاملة من يوم ولادته، والجمع بين كبش وماعز للذكر فجائز ، بل الاقتصار على أحدهما جائز أيضا ، ولكن السنة أن يكونا اثنين من نوع واحد، ومتماثلين .

جاء في كتاب المغني لابن قدامة:

فَالْمُسْتَحَبُّ أَنْ تَكُونَ الشَّاتَانِ مُتَمَاثِلَتَيْنِ ؛ لِقَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” شَاتَانِ مُكَافِئَتَانِ ” .

وَفِي رِوَايَةٍ ” مِثْلَانِ ” قَالَ أَحْمَدُ : يَعْنِي مُتَمَاثِلَتَيْنِ ؛ لِقَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” شَاتَانِ مُكَافِئَتَانِ ” وَفِي رِوَايَةٍ : ” مِثْلَانِ ” .

قَالَ أَحْمَدُ : يَعْنِي لِمَا جَاءَ مِنْ الْحَدِيثِ فِيهِ ، وَيَجُوزُ فِيهَا الذَّكَرُ وَالْأُنْثَى لِمَا رُوِيَ فِي حَدِيثِ أُمِّ كَرْزٍ ، أَنَّهَا سَمِعَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : { عَنْ الْغُلَامِ شَاتَانِ مُكَافِئَتَانِ ، وَعَنْ الْجَارِيَةِ شَاةٌ ، وَلَا بَأْسَ أَنْ يَكُونَ ذُكُورًا أَوْ إنَاثًا } .

رَوَاهُ سَعِيدٌ ، وَأَبُو دَاوُد .

وَالذَّكَرُ أَفْضَلُ ؛ لِأَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَقَّ عَنْ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ بِكَبْشٍ كَبْشٍ ، وَضَحَّى بِكَبْشَيْنِ أَقْرَنَيْنِ .

وَالْعَقِيقَةُ تَجْرِي مَجْرَى الْأُضْحِيَّةِ .

وَالْأَفْضَلُ فِي لَوْنِهَا الْبَيَاضُ ، عَلَى مَا ذَكَرْنَا فِي الْأُضْحِيَّةِ ؛ لِأَنَّهَا تُشْبِهُهَا .

وَيُسْتَحَبُّ اسْتِسْمَانُهَا ، وَاسْتِعْظَامُهَا ، وَاسْتِحْسَانُهَا كَذَلِكَ .

وَإِنْ خَالَفَ ذَلِكَ ، أَوْ عَقَّ بِكَبْشٍ وَاحِدٍ أَجْزَأَ .

أحدث المقالات