ظام تملك الأراضي الأميرية [الدولة] له اعتبار خاص يخالف فيه الميراث ، حيث تعتبر هذه الأراضي الأميرية هبة من الدولة للمواطنين ، وللواهب كامل الحرية في التسوية بين الذكر والأنثى ، وعلى هذا فالمال الذي يتحصل عليه المسلم في الأراضي الأميرية حق خالص له ،وهو مال طيب .

يقول فضيلة الشيخ وهبة الزحيلي – رحمه الله تعالى – أستاذ الفقه وأصوله :
إرث الأراضي الأميرية بالتسوية بين الذكر والأنثى ناشئ من اعتبار بلاد الشام مفتوحة عنوة، فهي مملوكة للدولة أو الشعب، وما كان مملوكاً للدولة لها حق التصرف فيه، والتسوية المذكورة ناشئة من هبة الدولة، وللواهب حرية الاختيار في التسوية وعدمها.


الوسوم: