لبس الرجل سلسالاً ممغنطا للعلاج

وجه الإشكال يكمن في أن وضع سلسال في الرقبة فيه تشبه بالنساء والمخنثين، ولكن للضرورة أحكامها ، فإذا كان لا يمكن استخدام شيء غير السلسال لإزالة الشحنات الزائدة فلا مانع منه شرعا، فقد اشتكى سيدنا عبد الرحمن بن عوف من المرض فرخص له أن يلبس الحرير.

روى الجماعة إلا الترمذي عن أنس { أن النبي صلى الله عليه وسلم رخص لعبد الرحمن بن عوف والزبير في لبس الحرير لحكة كانت بهما } .

أحدث المقالات