حكم من يتمسح باحجار الكعبة

المأثور عن رسول الله -صلى الله عيه وسلم- أنه كان يمسح بيمينه على الركن اليماني، ويقبِّل الحجر الأسود أو يشير إليه، أما ما عداه فمن الزيادة في الدين، وعليه الأصل أن يقتصر على ما أثر عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

أحدث المقالات