حكم الراتب الذي يتقاضاه العامل في البنوك الربوية

لا يجوز لمسلم أن يعمل في مكان يتعاطى بالربا قال تعالى ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [المائدة: 2]، فهذا العمل محرم، وما يتقاضاه منه محرم أيضا إلا في حالة الضرورة القصوى؛ وقد أجاز بعض العلماء العمل في البنوك الربوية بشروط من أهمها أن لا يجد عملاً في غيرها، وأن يحاول كسب الخبرة منها ثم يخرج بعد ذلك مع وجود أي فرصة مناسبة.

على أن لا يكون هذا الأمر على سبيل التراخي بل لابد من ترك العمل في البنك الربوي والسعي الحثيث لايجاد عمل بدل منه فالله يعلم السرائر ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه.

أحدث المقالات