الاستنشاق والمضمضة

جمهور الفقهاء (الحنفية والشافعية والمالكية) على أن المضمضة والاستنشاق من سنن الوضوء لا من فرائضه، لأن الله تعالى أمر بغسل الوجه وداخل الفم والأنف ليسا من الوجه، ولكن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتمضمض ويستنشق في وضوئه.

وأما الحنابلة فيقولون بأن المضمضة والاستنشاق فرض في الوضوء لأنهم يرون أن الفم والأنف من الوجه.

والراجح رأي الجمهور.

أحدث المقالات