التسمية قبل الوضوء

تُسَنُّ التسمية في أول الوضوء، لحديث” كُلُّ أمْرٍ ذي بال لا يُبدأ فيه ببسم الله الرحمن الرحيم فهو أَقْطَعُ” وفي رواية بالحمد لله. رواه أبو داود وغيره وحَسَّنَهُ ابن الصلاح وغيره ولحديث “لا وضوءَ لِمَنْ لم يذكر اسم الله عليه” رواه أبو داود وغيره، ولأحاديث أخرى في سنن البيهقي وحَكَمَ هو وغيره بضعفها. ومَنْ تَرَكَهَا سَهْوًا أو عمدًا فوضوؤه صحيح على رأْيِ جمهور العلماء.

أحدث المقالات