الإفرازات المصاحبة للبواسير

أصحاب الأعذار يتوضؤون لكل صلاة يصلون بهذا الوضوء، ما شاؤوا من الصلاة المفروضة والنوافل حتى ينتهي وقت الفرض الذي توضئ لها، أي أنه إذا أُذِّن لصلاة الظهر توضئ، ويستمر وضوءه هذا باقي الوقت، حتى ولو نزلت الإفرازات، ويستمر الوضوء إلى أن يؤذَّن لصلاة العصر، حين أذن يلزم وضوء يظل ساريًا إلى أن يؤذن لصلاة المغرب وهكذا.
فيكون وضوء لوقت كل صلاة ويصلي بهذا الوضوء ما شاء من الفرائض والنوافل، ومسبالمصحف والقراءة فيه ما شاء.

أحدث المقالات