أدعية غض البصر وحفظ الفرج

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “حبب إليّ من دنياكم الطيب والنساء، وجعلت قرة عيني في الصلاة”، فإنك أيها المسلم إذا كانت الصلاة قد سيطرت على حياتك، فإنها علاجك، أما غض البصر وحفظ الفرج، فأكثر من الدعاء بأي دعاء تراه، فإن الله قريب يجيب دعوة الداعي، وعليك بالصيام مهما أرهقك، فإنه أغض لبصرك إلا إذا كنت تؤذى صحيًّا بسببه، واصرف نفسك عن دواعي الفتنة من النساء، مثل النظر إلى بعض المجلات أو الأفلام أو ما يهيج الغريزة، وأكثر الدعاء إلى الله، بأن ييسّر لك أمر الزواج، فإن من رغب في الزواج تعففًا أعانه الله.

أحدث المقالات