موضع توجيه النظر في الصلاة وفي الدعاء

في صحيح مسلم من حديث جابر بن سمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة أو لا ترجع إليهم”

جاء في عون المعبود شرح سنن أبي داود :-

وفيه النهي الأكيد والوعيد الشديد في رفع الأبصار في الصلاة.

قال القاضي عياض: ” واختلفوا في كراهة رفع البصر إلى السماء في الدعاء في غير الصلاة فكرهه شريح وآخرون وجوزه الأكثرون وقالوا لأن السماء قبلة الدعاء كما أن الكعبة قبلة الصلاة ولا ينكر رفع الأبصار إليها كما لا يكره رفع اليد،قال الله تعالى : “وفي السماء رزقكم وما توعدون ” .انتهى.

أحدث المقالات