مواقع الدردشة على الإنترنت

في بعض مواقع الدردشة على الإنترنت تكون هناك دردشة بين شباب وبنات، حيث يتم الكلام في الحب، ويصل بعضها للكلام عن الأمور الجنسية، حيث يتم إثارة الشهوة الجنسين خلال هذا الكلام، وهذا لا يجوز هذا شرعًا، ولا أخلاقًا.

والذي يفعل مثل ذلك قد فقد التدين والأخلاق، وأضاع وقته في الإثم وفي اللغو وفي الباطل، وفيما يؤدي في كثير من الأحيان إلى وقوع في الزنا المحرم، وإذا كان كما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “العينان تزنيان”، يعني يكون للناظر إلى ما حرم الله من الجنس الآخر نصيب من إثم الزنا، ولأنه يؤدي إلى ارتكاب الفاحشة والعياذ بالله تعالى، فكذلك مثل هذا الكلام الذي يثير الشهوات هو زنًا أيضًا على فاعله، إثمه كإثم الذي ينظر إلى الجنس الآخر مما حرم الله عليه، وإن لم يكن كالزنا الحقيقي، لكنه يرتكب ما حرم الله عز وجل ويأثم عليه.

أحدث المقالات