الفرق في المرابحة بين البنوك الإسلامية و البنوك الربوية

الفرق في المرابحة بين البنوك الإسلامية و البنوك الربوية هو أن المرابحة في البنوك الإسلامية هي عملية بيع وشراء ولذلك فهي حلال، أما القروض في البنوك الربوية فهي قروض بفوائد ربوية محددة أو غير محددة فهي من ربا النسيئة والجاهلية بإجماع المجامع الفقهية المعاصرة.

وقد حدث مثل هذا التساؤل من المشركين أيام الرسول (ص) عندما حرم الإسلام الربا فجاءوا إليه فقالوا مستنكرين: لماذا يجوز بيع شئ ثمنه عشرة دراهم باثني عشر درهمًا، ولا يجوز بيع عشرة دراهم باثني عشر درهما في مقابل الزمن فرد الله عليهم ردًا عقديًا، وأرجع الأمر إلى أن التشريع حق لله سبحانه وتعالى فقال تعالى:( الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا) فهذا الجواب أفضل جواب لكل تشكيك يرد في عصرنا الحاضر على البنوك الإسلامية إضافة إلى أن المرابحة بيع سلعة يجوز فيها الزيادة والنقصان في حين أن الربا عملية ترد على النقود فقط فلذلك فهي محرمة.

ومن جانب آخر فإن الإسلام له فلسفته الاقتصادية التي تقوم على أن النقود وسيلة، وليست سلعة في حين أن الاقتصاد الرأسمالي يقوم على أن النقود سلعة.

أحدث المقالات