ظاهرة تعذيب الخدم

نهى رسول الله عليه الصلاة والسلام عن تعذيب الخدم ذكورا كانوا أم إناثا، وقد روي عنه صلى الله عليه وسلم: “إخوانكم خدمكم، أطعموهم مما تطعمون، وألبسوهم مما تلبسون، ولا تكلفوهم ما لا يطيقون”.
وقد كان أنس بن مالك رضي الله عنه خادم الرسول عليه الصلاة والسلام وهو يتحدث بخلق رسول الله عليه الصلاة والسلام في معاملته له، وقال خدمت رسول الله عليه الصلاة والسلام زمانا، ما سألني في يوم من الأيام عن أمر فعلته لِم فعلت هذا، أو عن أمر لم أفعله لِم لم تفعل هذا، وهذا دليل على حرمة إيذاء الخدم وضربهم وإلحاق الضرر فيهم؛ وذلك كله نهى عنه الشارع.

أحدث المقالات