هذا الشهر من الأشهر الهامة في حياة المسلم فهو شهر بين شهر الله المحرم، وشهر رمضان المعظم، في هذا الشهر فرصة لمن لم يتيسر له قضاء الأيام التي أفطرها في رمضان لمرض أو سفر أو عذر موجب للفطر، قبل أن يأتي رمضان الآخر وذمته مشغولة بصيام سابق.

في هذا الشهر استحدث الناس بدعا وأشياء لا تمت للسنة بصلة كصيام النصف من شهر شعبان، والأفضل صيامها مع الثالث عشر والرابع عشر بنية صيام الأيام البيض .

في هذا الشهر يستعد المسلم لاستقبال شهر رمضان وما فيه من الخيرات والفضائل العظام، فهيا نشمر سواعد الجد ونحيي هذا الشهر وفق سنة المعصوم صلى الله عليه وسلم بلا إفراط ولا تفريط، لندخل هذا الشهر وقد عزمنا النية على أن نري الله منا خيرا .

أحدث المقالات