المضاربة على الذهب والفضة في البورصة العالمية

لا يجوز المضاربة على الذهب والفضة ولا العملة في أسواق البورصة العالمية لأسباب كثيرة ، منها :-

1- أن التسوية بين البيع والشراء لا تتم في نفس اللحظة، ولكن الذي يتم هو الإجراء نفسه ، وهناك فرق بين إجراء البيع والشراء وبين التسوية، فإجراء العقد يتم في ثوان . أما التسوية (settlement)، فهي تعني دخول المبلغ في حساب المشتري، ودخول العوض في حساب البائع، بحيث يمكن لكل طرف أن يتصرف في المبلغ لمصلحته الخاصة بالسحب وغيره، وبهذا يتحقق التقابض بين الطرفين.

2- أن المضاربة على العملات والذهب والفضة لا تتم غالبا إلا بنظام الهامش ، وهو حرام كما قرر المجمع الفقهي الإسلامي .

أحدث المقالات