الشخص الحي القادر لا تصح النيابة عنه في العمرة، بخلاف الميت والحي العاجز. فلا يجوز مثلا أن يقوم الإبن بالعمرة نيابة عن أحد الوالدين مادام قادرا على أداء المناسك بنفسه، فالعلماء جعلوا جواز عمل العمرة عن الغير مشروطا بأن يكون مريضا مرضا مزمنا لا يقوى مع هذا المرض من القيام بالشعائر فأجازوا في هذه الحالة القيام بالعمرة عنه وأضافوا شرطا آخر أن يكون قد أدى عمرة عن نفسه.

أحدث المقالات