يقول الله تعالى : (إن الظن لا يغني من الحق شيئا) فلا عبرة بالظن في وقع الطلاق، وما دام الزواج محققا فلا يزول بالشك في وقوع الطلاق.


الوسوم: ,