الدعاء الجماعي

لا بأس من الدعاء الجماعي، فإذا كان الإسلام يحبِّذ القيام بالشعائر في جماعة ويجعل لها فضلاً، كالصلاة في جماعة، وشهر رمضان يصوم فيه جماعة المسلمين، والحج يقوم به المسلمون مجتمعين، وهكذا، فقيام المسلم بالعبادة في جماعة أفضل من قيامه بها منفردًا. وكذلك الدعاء لا بأس أن يكون في جماعة فهو أفضل من أن يقوم به الفرد، وفي هذا أيضًا عونًا على الدعاء الذي هو من أفضل العبادات.

أحدث المقالات