حكم الحلف بالطلاق

يقول فضيلة الشيخ عبد الرزاق الجاي ـ أستاذ الحديث وعضو رابطة علماء المغرب

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت” فمن كان في حالة غضب وحلف بالطلاق فعليه أن يكفر عن اليمين وزوجته على حالها أي تبقى العلاقة الزوجية قائمة كما هي ولا ينسى الزوج قول الله تعالى: “ولا تنسوا الفضل بينكم”.