إسقاط الحمل بدون سبب قهري

لا يجوز إسقاط الحمل بعد تأكد وجوده؛ لأن حياته محترمة إلا في حالة واحدة وهي الخوف على حياة الأم، فيمكن أن نضحي عند ذلك بالجنين، وهذا بعد الرأي الدقيق من الأطباء الثقات. وفي حالة عدم وجود سبب قهري فلا يجوز الإسقاط؛ لأن القضية لا تمس حياة الام.

ويبقى الحكم بالأسقاط بعد تشخيص الاطباء الثقات للحالة التي عليها المرأة والجنين ورأي الاطباء الثقات في ذلك.

أحدث المقالات