احكام الدفن في الإسلام

هدم الأضرحة وقبور الصالحين

نقلت وسائل الإعلام عن داعية يمني دعوته للحكومة اليمنية بهدم القباب والأضرحة ، ومنع المواطنين من التردد علي هذه المساجد لزيارتها ،وذكر أن  "بناء القباب والأضرحة من المحرمات في الإسلام التي تؤدي إلى التعلق بالأموات والوقوع بالشرك، مستدلا بأن الرسول عليه الصلاة والسلام أرسل عليا كرم الله وجهه إلى اليمن وقال له لا تدع صورة إلا طمستها ولا قبرا مشرفا إلا سويته، ورأى أن " الأحاديث جاءت لتحذر المسلمين مما وقع به المشركون وهناك فرق بين زيارة مقابر المسلمين وموتاهم وزيارة ما يسمى بالضريح أو الولي أو القطب أو أصحاب الكرامات، وقال :"زيارة قبور المسلمين للدعاء لهم والاستغفار لهم مطلب شرعي، لكن الزيارة لضريح والتي غرضها الدعاء أو استنجاد الميت أو طلب الرحمة أو جلب منفعة هي زيارة بدع ومعاصي ومخالفات وشرك بالله". ورأى الداعية اليمني أن هذا من عمل الدولة وليس الدعاة أو أفراد الناس. فهل بالفعل يجب علينا أن نهدم أضرحة وقبور الصالحين ؟