الشعور بالدونية مرضيا أو صحيا

شعور الإنسان بأنه أقل من غيره شعور قد يأخذ الصورة المرضية كما يمكن أن يأخذ مظهرا صحيا، فصورته المرضية أن يدفع الإنسان لليأس والقنوط والإحباط فهذا مما يريده الشيطان، أن يفسد عليه دينه ودنياه، فعليه أن يتخلص من هذه الصورة المرضية وذلك بإعلاء قيمة الاعتزاز بالنفس، وإن كان هذا مرضا عضويا فعليه بمراجعة الأطباء لكي يشفى من مرضه.
أما صورة هذا الشعور الصحية فهو ما يدعوه للتواضع وخفض الجناح للمؤمنين، فإن كان الشعور لا يتعدى هذه الدرجة فهو أمر طيب، وإن زاد عن حده فعلى من يشعر بذلك مراجعة الأطباء في هذا الصدد.

أحدث المقالات