هل على الطفل الذي عمره ست سنوات صيام وقضاء

الطفل الذي عمره ست سنوات ليس عليه قضاء ما أفطره في رمضان، وذلك لأن الأطفال حتى البلوغ غير مكلفين ولا يجب عليهم صيام ولا غيره من العبادات الشرعية، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ” رفع القلم عن ثلاث: النائم حتى يستيقظ، والصبي حتى يبلغ، والمجنون حتى يفيق”،فشرط التكليف : العقل والبلوع.
وإنما يؤمر الأطفال بفعل العبادات منذ بلوع سن التمييز وهو سبع سنين ليعتادوها وينشئوا عليها فلا تصعب عليهم عند بلوغهم ووجوبها عليهم، وتكون عبادتهم قبل البلوغ نافلة.
ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : ( مروا أولادكم بالصلاة لسبع ، واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع).