كتابة اسم النبي –صلى الله عليه وسلم- بجوار لفظ الجلالة ليس هناك مانع منه شرعا فالله تعالى جعل في الآذان ذكر النبي بعد ذكره.

ولكن نخشى من عدة أمور هي:

أولا: أن يعتقد ضعاف النفوس أو ممن لا يدركون حقيقة العقيدة والتوحيد لبسا في المسألة أو تقرأ من البعض على أن الله هو محمد ونعوذ بالله من ذلك.

ثانيا: تطاول الزمان قد يأتي أقوام لا يعرفون شيئا فيجدون مثل هذه الورقات فيعتقدون خطأ.

ثالثا: أن يدعونا حب النبي-صلى الله عليه وسلم- إلى تقديسه ورفعه أكثر من حدود البشرية، والله تعالى يقول :” قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي”.