قضاء الصلاة الفائته بسبب النوم

الواجب الحرص على الصلاة وأخذ الأسباب المساعدة على ذلك ، وتبييت النية والعزم على أدائها في وقتها، ولكن إن غلب النوم مرة فينبغي المسارعة إلى القضاء فور الاستيقاظ ، حتى يرتفع الإثم، لأن هذا هو وقت الصلاة لمن غلبه النوم، فلا يجوز التنأخير بعده، فقد ورد في الحديث : ” من نام عن صلاة أو نسيها فلصلها إذا ذكرها فإن ذلك وقتها” ، وفي رواية : ” لا كفارة لها إلا ذلك “، وفي حديث آخر : ” لا تفريط في النوم ، إنما التفريط في اليقظة ” .

أحدث المقالات