طباعة الكتب الدينيه من دون مراعاة الحقوق الملكيه

طباعة الكتب الدينية القديمة هذه أحد نوعين: إما أن يكون المؤلف قد أشار بشكل صريح إلى منع طباعتها من سواه، عندها لا يسقط حق الملكية الأدبية بالتقادم، ولا يجوز في نفس الوقت أن تُطبع هذه الكتب إلا بإذن رسمي من المؤلف أو ممن ورث عن هذا المؤلف هذا الحق.
وأما النوع الثاني وهو الذي لم يشر فيه مؤلفه إلى المنع فعندها يجوز لأي من المسلمين أن يطبع هذا الكتاب وينشره، ولا حظر شرعي في هذا الأمر؛ لأن الإسلام يحترم الإرادة ولا يجيز أخذ شيء مادي أو معنوي إلا على أساس من التراضي.

أحدث المقالات