شروط كلمة التوحيد

يقول الشيخ الشيخ صالح الفوزان شروط لا إله إلا الله ثمانية وهي:
1- العلم بمعناها المنافي للجهل به وهو أنه لا معبود بحق إلا الله وكل معبود سواه باطل.
2- اليقين بهذه الكلمة المنافي للشك بمدلولها.
3- الإخلاص المنافي للشرك، لأن كثيرًا من الناس يقولها وهو يشرك بالله في عبادته فيدعو الأولياء والصالحين ويستغيث بهم ويتبرك بقبورهم.
4- الصدق المنافي للكذب، فإن المنافقين يقولونها بألسنتهم وهي ليس في قلوبهم مكذبون لها بقلوبهم، قال تعالى: “يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم”.
5- المحبة لهذه الكلمة وأهلها المنافية للبغض، قال تعالى: “ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم”.
6- الانقياد لمدلول هذه الكلمة من اتباع ما أمر الله به ورسوله المنافي لترك ذلك وعدم الانقياد له قال تعالى: “فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجًا مما قضيت ويسلموا تسليمًا”.
7- القبول بمدلول هذه الكلمة من إفراد الله بالعبادة واتباع شرعه المنافي للرد، قال تعالى: “وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرًا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم”.
8- الكفر بما عبد من دون الله والبراءة منه ومن أهله قال تعالى: “فمن يكفر بالطاغون ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم”.

أحدث المقالات