زيارة الآثار السياحية بما فيها من أصنام

زيارة الآثار السياحية يتحدد الحكم فيها على التماثيل والآثار الموجودة في الدولة الإسلامية بالغرض منها ، فإن كانت للعبادة أو للتبرك فهي حرام، وإن كانت للعبرة والعظة فوجودها جائز.

وقد دخل الصحابة البلدان فوجدوا فيها من الآثار الكثير ولم يحطموها ، بل حطموا الكفر من قلوب الناس.

ونفس الحكم ينطبق على الزيارة فإن كانت للعبرة والعظة أو للترويح والتمتع بالحلال وفق ضوابط الشرع فهذا حلال، أما إن كان يصاحبها حرام أو اختلاط أو أي معصية أخرى فزيارتها لا تجوز .

أحدث المقالات