المصاحبة طريق من طرق الشيطان يوصل الإنسان إلى الفتنة والوقوع في المعصية، وأقل ما يمكن أن يتأثر به الشاب هو تشويش ذهنه وقلبه.

وعلى الشاب أن يضع نفسه موضع غيره ويرى: هل يقبل لأخته أن تصاحب الشباب أمثاله؟ أم أنه يبيح لنفسه ما يحرمه على غيره؟!! فشرع الله تعالى يحرّم مثل هذه المصاحبة.

قال الشاعر: إن الزنا دين إن أقرضته          كان الوفا من بيت أهلك فاعلم

أحدث المقالات