حكم انفلات الريح

تكرار خروج الريح وعدم القدرة على التحكم فيه هذا يسميه الفقهاء بانفلات الريح، ومقصود الفقهاء بانفلات الريح هو استمرار خروجه وعدم التحكم فيه، فمن اتصف بهذه الصفة أي صارت الريح تخرج منه باستمرار، بحيث لا يجد من الوقت ما يتوضأ فيه ويصلي، فإن الفقهاء يسمونه مصابا بانفلات الريح ويعطونه حكم من به سلس البول، ومن ثم فيلزمه الوضوء لكل صلاة مكتوبة، على قول جمهور أهل العلم، وله أن يصلي  ما شاء من النوافل بوضوء هذه الفريضة، حتى يدخل وقت الفريضة الأخرى.

أحدث المقالات