حلق بعض الرأس وترك بعضه مكروه تنزيها، لحديث نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال:”نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن القزع”،فقيل لنافع: ما القزع؟ قال:أن يُحْلَق بعض رأس الصبي ويترك بعضه.متفق عليه، ولحديث ابن عمر- رضي الله عنهما- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:” احلقوا كله أو ذروا كله” رواه أحمد ومسلم وأبو داود والنسائي.

يقول الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله تعالى – القزع أنواع:
1 – أن يحلق بعضه غير مرتب، فيحلق مثلاً من الجانب الأيمن ومن الناصية ومن الجانب الأيسر.
2 – أن يحلق وسطه ويدع جانبيه.
3 – أن يحلق جوانبه ويدع وسطه، قال ابن القيم – رحمه الله – كما يفعله السفل.
4 – أن يحلق الناصية فقط ويدع الباقي.
والقزع كله مكروه، لأن النبي صلى الله عليه وسلم رأي صبيّاً حلق بعض رأسه فأمر النبي صلى الله عليه وسلم، أن يحلق كله أو يترك كله، لكن إذا كان قزعاً مشبهاً للكفار فإنه يكون محرماً، لأن التشبه بالكفار محرم، قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من تشبه بقوم فهو منهم”.


الوسوم: