العمل في مشغل نسائي

من الأصول المقررة شرعًا في الشريعة الإسلامية، أن كل ما يؤدي إلى الوقوع في الحرام فهو حرام مثله، وهو ما يسمى بـ”سد الذرائع” وعلى ذلك فإن العمل في مشغل نسائي إن كان في مجال تفصيل الملابس النسائية الضيقة والقصيرة فهذا فيه مساعدة للنساء على التبرج، وإبداء الزينة التي نهى الله سبحانه وتعالى عن إبدائها بالنسبة للمرأة المسلمة؛ حيث إنها مأمورة بتغطية جميع بدنها ما عدا الوجه والكفين، فطالما أن الذي يعمل في مشغل نسائي مسلم فهو مسئول عن تنفيذ التكليفات الشرعية، ومنها هذا الموضوع، وهو زي المرأة.

أحدث المقالات