ترك الزوجة منزل الزوجية أثناء الغضب

لا يجوز للمرأة أن تترك منزل الزوجية إلا بإذن زوجها حتى في أوقات طلب الطلاق ، بل إنه لا يجوز لها ترك منزل الزوجية حتى أثناء العدة بعد الطلاق، قال الله تعالى : ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاء فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْراً (الطلاق : 1 ).

وإذا خرجت الزوجة من منزل الزوجية دون أن يأذن لها زوجها فهي عاصية ناشزة ، لا تستحق على ذلك نفقة من زوجها.

أحدث المقالات