الإسلام كره للمسلمَين أن يناما ويبيتا تحت لحاف واحد لغير ضرورة، والمسألة داخلة في باب الكراهة، وليس في باب التحريم، فنقول فلا بأس للبنت أن تنام ليلة واحدة مع أمها لاشتياقها لها، ولكن كذلك نقول هل يشترط في التعبير عن الحب والاشتياق الملاصقة الجسدية على الفراش نفسه فتستطيع أن تنام معها في الغرفة نفسها على فراش منفصل ولحاف منفصل، وهذا هو الأولى والأفضل؛ لأنه لا ضرورة ماسة للنوم في فراش واحد.


الوسوم: ,