يقول الدكتورأحمد عمر هاشم :
لقد حدد الله سبحانه وتعالى المعاشرة الزوجية؛ حيث قال سبحانه : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ) وكلمة حرث معناها المكان الذي يشبه الأرض التي تحرث وتزرع وتنبت وتخصب، وفي آية أخرى (فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ)، أي أنه لا يجوز معاشرة الزوجة إلا في الموضع الذي أمر الله به وجعل فيه الإخصاب، والحمل، أما غيره فلا يصح أن يعاشرها فيه.

وللزوج أن يستمتع بزوجته بنحو لمس أو تقبيل؛ شريطة أن لا يستغل في ذلك المواضع التي يغريه الشيطان بأن يخالف المكان الذي أمره الله أن يأتي زوجته فيه.

أحدث المقالات