المسبوق في الصلاة

المسبوق إذا دخل المسجد فعليه أن يكبر تكبيرة الإحرام، ويدخل مع الجماعة على الهيئة التي هم عليها، فإن كانوا ساجدين أو راكعين كبر للركوع أو للسجود، وإن كانوا جالسين أو واقفين اكتفى بتكبيرة الإحرام ودخل معهم، وإن كانوا في الركعة الأخيرة بل ولو كانوا في التشهد الأخير، ولا ينتظر حتى يسلم الإمام ليعقد جماعة أخرى، فهذا مخالف للهدي النبوي الشريف.
وفضل الجماعة عظيم والله سبحانه تعالى كريم، وعلى المسلم أن يحاسب نفسه عن سبب التأخر عن الجماعة ، فإن السلف الصالح كان يعزي أحدهم الآخر إن فاتته تكبيرة الإحرام لما فيها من فضل.

أحدث المقالات