الله عز وجل ستير أم ستار

إثبات الأسماء لله تعالى أمر توقيفي، فلا يسمى الله إلا بما سمى به نفسه، أو سماه به رسوله صلى الله عليه وسلم.
ولم يرد – فيما نعلم – ما يدل على أنها ( الساتر والستار)من أسماء الله تعالى.

وأما الستير، فقد روى أحمد وأبو داود والنسائي عن يعلى بن أمية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن الله حيي ستير يحب الحياء والستر” وصححه الألباني.

أحدث المقالات