القصر والجمع

يقول الدكتور السيد صقر المدرس بجامعة الأزهر – رحمه الله تعالى –

يجوز القصر في الصلاة الرباعية أثناء السفر، وفي البلد التي يذهب إليها ويرجع منها ، والتي هي غير بلد إقامته ، لأن مسافة القصر في السفر هي ما زاد عن ثمانين كيلو مترا.
ورد في مسند أحمد وصحيح مسلم وسنن أبي داود من حديث شعبة عن يحيى بن يزيد الهنائي، قال : سألت أنسًا عن قصر الصلاة فقال : ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرج مسيرة ثلاثة أميال أو ثلاثة فراسخ صلى ركعتين ” .

وأما الجمع فهو مباح في السفر أيضا، بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء، ولكن إذا لم تكن حاجة إلى الجمع فالأولى أن تؤدى كل صلاة في وقتها، وعند الحاجة إلى الجمع يمكن الجمع .

أحدث المقالات