الفرق بين المباشرة والملامسة

قال تعالى : (وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا) [سورة النساء:43]

وقال تعالى : ﴿ أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴾. [سورة البقرة : 187 ]

الملامسة هي المباشرة، والقرآن الكريم يعبر عن هذه الحالة بعدة تعبيرات راقية، مثل الملامسة والمباشرة وهكذا؛ حتى لا يخدش حياء القارئين والقارئات لكتاب الله تعالى.

قال بعض العلماء: إن الملامسة هي اللمس بدون جماع، ويترتب على هذا أن مَن صافح امرأة هل يجب عليه الوضوء عندما يقول: “إن لامستم”، بمعنى اللمس يكون المقصود وجوب الوضوء بعد هذا اللمس بمصافحة الأجنية، وإذا أريد بالملامسة الجماع، في هذا يكون الغسل وليس الوضوء.

أحدث المقالات