لم يثبت حديث حول ” الصلاة البتراء ” ، وإنما هو من الأحاديث المكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فهي جائزة بأي صيغة، وقد وردت أحاديث كثيرة لا تحتوي على صيغ طويلة في الصلاة عليه، وفي نص القرآن “يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليمًا”.

ونحن جميعًا نحب رسول الله، ونحب آل بيته، ونحب أزواجه، ونحب أحفاده الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة، ونحب كل من يحب رسول الله على ما ورد عن رسول الله في منهج وأسلوب حبه، والذي يتمثل أولاً في طاعته والالتزام بما جاء به والدعوة إليه دون ما زيادة أو تحريف.

أحدث المقالات