الجمع بين نية الأضحية والعقيقة مسألة اختلف فيها أهل العلم على قولين:

منهم من أجازها كما هو مذهب أحمد رحمه الله ومن وافقه .

ومنهم من منعها لأن المقصود مختلف.

فالمقصود بالأضحية الفداء عن النفس ومن العقيقة الفداء عن الطفل وعليه فلا يتداخلان. ولاشك أن الأخذ بهذا القول أولى لمن كانت عنده سعة وقدرة عليه، فمن لم تكن له سعة فالأخذ بمذهب أحمد أولى له.