الزواج والطلاق عن طريق الإنترنت

يقول الدكتورأحمد عمر هاشم :
يجوز الزواج والطلاق بالكتابة، ولكن الزواج لا بد فيه من الإيجاب والقبول، ومن وجود الولي والشهود، فهل هذا يمكن أن يتحقق بالأنترنت؟ إذا كان يمكن أن يتم الإيحاب والقبول، وأن يعلن الولي والشهود فذلك جائز، ولكن ما أختاره أن الزواج ميثاق غليظ فلا نستهين بأمره وتوثيقه، فمن الممكن التخاطب والتعارف والتمهيد، ولكن تكون باقي أركان الزواج في جلسة يحضرها الولي والشهود.
ويجوز الطلاق بالكتابة ولكن أخشى ما أخشاه أن تكون هذه الوسيلة غير آمنة، وتوظف البرد الإلكترونية والإنترنت توظيفا سيئًا، ولذلك أنصح أن لا يكون ذلك بالطريقة المعهودة، وإذا كان متعسرًا يمكن أن يوكل أحدًا يقوم بذلك.

أحدث المقالات