الدعاية للفنادق التي تقدم أنشطة محرمة ومباحة

هذه الدعاية حراما بلا شك ، وصانعها شريك للفندق أو للمطعم في الإثم .

وإذا كانت الدعاية للأنشطة المباحة من أنشطة الفندق فلا بأس بذلك.

وإذا كانت الدعاية تشير إلى الفندق فقط دون الإشارة إلى أنشطته ، فإذا كان غالب أنشطة الفندق مباحة فلا يحرم ، ولكن الورع ترك ذلك، وإذا كان غالب الأنشطة محرمة فيحرم الدعاية للفندق حتى لو لم تشر الدعاية إلا إلى الفندق دون ذكر مناشطه.

أحدث المقالات