إذا لم تكن الجائزة معلقة بشرط مستقبلي فإن الجائزة جائزة، وهي تدخل في باب الجعالة وذلك كأن يعلن محل عن أن كل من يشتري بمبلغ 100 دولار فيدخل كوبونه ضمن الجوائز التي يعلن عنها في المستقبل فإذا ربح الجائزة شخص فإن هذه الجائزة جائزة مادام لم تكن هناك زيادة في مقابل هذه الجائزة.

أما لو وجدت زيادة في الثمن في مقابل تلك الجائزة فإن ذلك يدخل في باب القمار وأكل مال الناس بالباطل، كمثل أن يعلن محل أن الشخص ربح مبلغ كذا ولكن عليه ان يشتري بمبلغ كذا فهذه الجائزة لا تجوز.

أحدث المقالات