التأخر عن صلاة الفجر

على المسلم أن ينام مبكرا ما استطاع، وأن يحاول الاستيقاظ قبيل الفجر، وأن يستعين بالله على ذلك، وبالوسائل الممكنة مثل آلات ضبط الوقت، أو أن يطلب من أحد ممن حوله أن يوقظه سواء يسكن معه أو عبر الهاتف أو غير ذلك، فإذا تعود على هذا فسوف يستيقظ إن شاء الله في الوقت المطلوب، فالعلم بالتعلم والحلم بالتحلم، فإذا لم يستطع وغلب عليه النوم بعد اتخاذ كل التدابير اللازمة للاستيقاظ فليصلي اول وقت يقظته؛ لأن الدين يسر ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها وقت تذكرها .”

أحدث المقالات