الاحتفال بأعياد الميلاد

يقول الدكتور علي القرة داغي :

من الثابت شرعا أن أعياد المسلمين هي عيدان: عيد الأضحى، وعيد الفطر. وكلاهما يقعان بعد أداء العبادة ولم نجد دليلا على وجود أعياد شرعية أخرى، ومن يقول غير ذلك فهو يتحمل مسئوليته أمام الله تعالى.

ولكن عدم اعترافنا بما عدا العيدين لا يعني أننا نحكم بالفسق والفجور على من أقام أعياد الميلاد الخاصة بالأولاد ونحوها ما عدا الأعياد الخاصة بغير المسلمين فهذا الأخير غير جائز عند الجميع، وعلى ضوء ذلك فلو أن أحدا قام بحفلة عيد الميلاد لأحد أولاده فهو خالف السنة ولكنه لا نقول إنه ارتكب كبيرة من الكبائر.