‏ يقترن الامتناع عن أداء العبادات من صلاة وصوم وقراءة قرآن وغيره مما يشترط لأدائه الطهر فى حالات الولادة أو الإجهاض.

يقترن ذلك بنزول الدم فتستطيع المرأة إذا انقطع عنها الدم أربعين يوماً أن تتطهر ، وتمارس عبادتها بشكل طبيعى أما إذا نزل الدم أكثر من أربعين يوماً فعليها أن تتطهر بعد الأربعين ، وتمارس عبادتها بعد ذلك ، لأن هذا الدم ليس طبيعياً ، فلا يفسد صلاتها ولا صومها .‏

وأما الاستماع إلى القرآن فيمكن ذلك ، ولكن الممنوع هو إمساك المصحف الشريف ، أو قراءة القرآن .‏

أحدث المقالات