المحرمات من الأطعمة في القرآن أربعة على سبيل الإجمال هي الميتة ، والدم المسفوح أو المصبوب ، ولحم الخنزير وما ذُكِرَ عند ذبحه اسم آخر غير اسم الله ، ويتفرع على هذه الأربعة أنواع أخرى كالمنخنقة والموقوذة والمتردية ، والنطيحة ، وما أكل السبع وما ذبح على النصب .

ويدخل أيضا في هذه الأنواع كل ضار لقول النبي صلى الله عليه وسلم لا ضرر ولا ضرار لكن لا يصل الأمر إلى حد التحريم اتشرعي العام فليس السكر أو غيره محرم على كل الناس لكن هذا أمر يختلف باختلاف الناس حسب الصحة والمرض وحسب الكمية التي يمكن أن يتناولها

والخلاصة أن كلام العلماء والأطباء مقدر ومحترم لكنه لا يصل إلى حد الخوف وترك كل الأطعمة التي أحلها الله دون وجود مرض أو علة يمنع الإنسان من تناول الأطعمة.

أحدث المقالات