اغتنموا مكفرات الذنوب

من رحمة الله تعالى بنا أن رزقنا أنهارا أو حمامات نغتسل فيها من الذنوب والمعاصي يكفر الله بها عنا ما ارتكبناه من الذنوب وما اقترفناه من المعاصي، قال تعالى: (وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَي النَّهَارِ و زُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ)، وقال صلى الله عليه وسلم: “اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن”.

ذكر الدكتور يوسف القرضاوي نماذج من هذه المغاسل أو الحمامات التي يتطهر بها المسلم من ذنوبه وأدرانه مثل:-

1- الوضوء: مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم:” من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظفاره”.

2- الصلاة: مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم، يغتسل فيه كل يوم خمسا، ما تقول: ذلك يبقي من درنه). قالوا: لا يبقي من درنه شيئا، قال: (فذلك مثل الصلوات الخمس، يمحو الله بها الخطايا).

3 – الصدقة: مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “الْحَسَدُ يَأْكُلَ لْحَسَنَاتِ، كما تَأْكُلُ النَّارُ الْحَطَبَ. وَالصَّدَقَةُ تطفئ الْخَطِيئَةَ، كَمَا تطفئ الْمَاءُ النَّارَ. وَالصلاةُ نُورُ الْمُؤْمِنِ. وَالصِّيَامُ جَنَّةٌ مِنَ النَّارِ”، وقوله أيضا: “صَدَقَةُ السِّرِّ تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ”.

4- الصوم: مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

5- الحج: مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “من حج فلم يرفث ولم يفسق غفر له ما تقدم من ذنبه”.